مساحة إعلانية

الرئيسية / / تسوية البنك

تسوية البنك

- تسوية رصيد حـ/ البنك.
من الناحية العملية غالباً ما يختلف رصيد ”حـ/البنك“ بالدفاتر عن الرصيد الوارد بكشف الحساب المرسل من البنك، ويرجع ذلك إلي التفاوت الزمني في إثبات العمليات بين المنشأة والبنك، فهناك عمليات تم تسجيلها بـ ”حـ/البنك“ بالدفاتر ولم يقم البنك بتسجيلها ومن ثم لم تظهر بكشف الحساب بعد، وعمليات قام البنك بتسجيلها وظهرت بكشف الحساب ولم يتم تسجيلها بـ ”حـ/البنك“ بالدفاتر. 
وتسوية رصيد ”حـ/ البنك“ يعني تحديد أوجه الخلاف بين رصيد ”حـ/ البنك“ بالدفاتر والرصيد الوارد بكشف حساب البنك، ثم عمل التسوية اللازمة لبيان الرصيد الصحيح لـ ”حـ/ البنك“ الواجب ظهوره في قائمة المركز المالي.
ويمكن بيان العمليات التي تؤدي إلي اختلاف الرصيدين كما يلي: أولاً: عمليات تظهر بـ ”حـ/ البنك“ بالدفاتر ولا تظهر بكشف الحساب:
  1. المبالغ المودعة بالبنك بعد إرسال كشف الحساب.
  2. الشيكات التى أصدرتها المنشأة، ولم يتقدم المستفيدون لصرفها من البنك بعد.
ثانياً: عمليات تظهر بكشف الحساب ولا تظهر بـ ”حـ/ البنك“ بالدفاتر :
  1. المصاريف التي يخصمها البنك من الرصيد نظير إرسال كشف الحساب وعمولة تحصيل الشيكات المسحوبة علي بنوك أخري، ومصاريف تحصيل الكمبيالات والتحويلات الإلكترونية.
  2. الشيكات المرفوضة لعدم كفاية الرصيد.
ثالثاً: وجود أخطاء في تسجيل العمليات: سواءً في سجلات البنك أو في سجلات المنشأة.

- إعداد مذكرة التسوية: لتسوية رصيد ”حـ/ البنك“ يتم إعداد مذكرة تسوية تبين أوجه الخلاف بين رصيد ”حـ/ البنك“ بالدفاتر والرصيد الوارد بكشف الحساب.
للحساب الذي يجب أن يظهر بقائمة المركز المالي في نهاية الفترة المالية.



شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ تعلم المحاسبة 2016 © تصميم موقع الجوال